أنمي باور
دخول الاعضاء


أهلا وسهلا بك


شاطر|
بيانات كاتب الموضوع
اللهم بلغت اللهم فأشهد
كاتب الموضوعرسالة
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف
الرتبه:
مشرف
الصورة الرمزية


البيانات
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : 100 %
عدد المساهمات : 1877
السٌّمعَة : 11
تاريخ الميلاد : 07/07/1996
تاريخ التسجيل : 06/10/2012
العمر : 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

موضوع: اللهم بلغت اللهم فأشهد الإثنين أكتوبر 29, 2012 4:16 pm






بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





اللهم بلغت اللهم فأشهد..









اولاً: الصور الرمزيه:












وضع صور النساء في المنتديات ، عمل قبيح ،

لما فيه من استعمال التصوير المحرم ، ولما فيه من إثارة الفتن وتهييج الشهوات ، والواجب على القائمين على الموقع

أن يمنعوا ذلك ؛ لأن إنكار المنكر وإزالته واجب على من قدر عليه لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :



 مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ ،فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ وَذَلِكَ أَضْعَفُ الْإِيمَانِ  رواه مسلم (49) .



وتعذر البعض بقولهم :

"لم نجبر أحداً على إضافة صور النساء في المواضيع والتواقيع والصور الشخصية"

وهذا لا يفيدهم ؛ لأنهم مأمورون بإنكار المنكر

كما سبق .

وإذا وضع المشارك صورة محرمة ، أثم بذلك ،

وأثم من سكت عن إزالة المنكر ، من مشرفٍ

أو مسئول ،

وقد حلت اللعنة ببني إسرائيل لقعودهم وسكوتهم

عن إنكار المنكر بينهم ،

كما قال تعالى :

 لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ

دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ *كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ المائدة/78، 79



وأخبر صلى الله عليه وسلم أن عاقبة السكوت على المنكر

هي الهلاك العام ، والعقوبة العامة ،كما روى البخاري (2493)



عن النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا

عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :

(مَثَلُ الْقَائِمِ عَلَى حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعِ فِيهَا كَمَثَلِ قَوْمٍ

اسْتَهَمُوا عَلَى سَفِينَةٍ ، فَأَصَابَ بَعْضُهُمْ أَعْلَاهَا ،

وَبَعْضُهُمْ أَسْفَلَهَا ، فَكَانَ الَّذِينَ فِي أَسْفَلِهَا

إِذَا اسْتَقَوْا مِنْ الْمَاءِ مَرُّوا عَلَى مَنْ فَوْقَهُمْ ،

فَقَالُوا لَوْ أَنَّا خَرَقْنَا فِي نَصِيبِنَا خَرْقًا ، وَلَمْ نُؤْذِ مَنْ فَوْقَنَا ،فَإِنْ يَتْرُكُوهُمْ وَمَا أَرَادُوا هَلَكُوا ، جَمِيعًا

وَإِنْ أَخَذُوا عَلَى أَيْدِيهِمْ نَجَوْا وَنَجَوْا جَمِيعًا .(



فوصيتنا لأصحاب المواقع والمنتديات والمشرفين عليها أن يتقوا الله تعالى ، وأن يعلم أن ما يكتبه

وينشره سيسأل عنه يوم القيامة ،

وأن لا يستهين بشيء من المحرمات ،

فإن معظم النار من مستصغر الشرر .

وأن يضعوا الضوابط

التي تمنع الأعضاء من نشر المنكرات أو الترويج لها ،وأن يزيلوا كل منكر ينشر في مواقعهم ؛

لأنهم مسئولون عن ذلك ،

وألا تحملهم الرغبة في تكثير المشاركين

على تجاوز حدود الله ،

والمشاركة في الإثم بإقراره والسكوت عليه .

نسأل الله تعالى أن يوفق

الجميع لما يحب ويرضى .

عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

عضو مركز الدعوة والإرشاد بالرياض











ثانيآً: التهاون في اداء العبادات أثناء الجلوس على المنتديات:











فالصلاة أمرها عظيم، وفي رمضان أشد وأعظم؛ لأنها عمود الإسلام وأعظم أركانه بعد الشهادتين، فمن حافظ عليها حفظ دينه، ومن ضيعها فهو لما سواها أضيع،

وقد قال الله - تعالى -: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ)[سورة البقرة الآية 238]، وقال - تعالى -: (وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ)[سورة البقرة الآية 43]، وقال - عز وجل -: (وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ)[سورة البينة الآية 5]،

وقال - سبحانه -: (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ)[سورة العنكبوت الآية 45]،

والآيات في شأن الصلاة وتعظيمها والحث عليها كثيرة جداً. وقد صح عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: ((رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله))، وقال - صلى الله عليه وسلم -: ((بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت))، وقال - عليه الصلاة والسلام -: ((العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر))، وقال - صلى الله عليه وسلم -: ((بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة)).

والأحاديث في ذلك كثيرة، وكلها تدل على كفر تارك الصلاة وإن لم يجحد وجوبها. وهذا هو القول الصحيح في هذه المسألة؛ لقيام الدليل عليه.

أما إن جحد وجوبها فإنه يكفر بإجماع أهل العلم ولو صلى؛ لأنه مكذب لله - عز وجل - ولرسوله - صلى الله عليه وسلم -، ومن تركها لم يصح صيامه ولا حجه، ولا غير ذلك من عباداته؛ لأن الكفر الأكبر يحبط جميع العمل، كما قال - سبحانه -: (وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)[سورة المائدة الآية 5]، وقال - عز وجل -: (ولو أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)[سورة الأنعام الآية 88].

والآيات في هذا المعنى كثيرة. فالواجب على كل مسلم ومسلمة المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها، والتواصي بذلك، والحذر من تركها أو التهاون بها، أو ترك بعضها، ويجب على الرجل أن يحافظ عليها في الجماعة في بيوت الله - عز وجل - مع إخوانه المسلمين؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر))



قيل لابن عباس - رضي الله عنهما -: (ما هو العذر؟ قال: خوف أو مرض)،

وفي صحيح مسلم

عن أبي هريرة - رضي الله عنه -: أن رجلاً أعمى أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: ((يا رسول الله ليس لي قائد يقودني إلى المسجد، فهل لي من رخصة أن أصلي في بيتي؟ فقال له - عليه الصلاة والسلام -: هل تسمع النداء للصلاة؟ قال: نعم، قال: فأجب)).





اتمنى من كل من يقرا ينشر فهو يفعل خير ويمنع منكر ,,

وليس القصد من الموضوع التجريح بالمنتدى او من فيه بل المنفعه العامه



وشكرآ.




كونان كو ; توقيع العضو




اللهم بلغت اللهم فأشهد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنمي باور :: الفئة العامة :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى:  
© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا